Երեքշաբթի, 21. 05. 2024

spot_img

الرامغافار في عرسال تضامنا مع الجيش

في مبادرة خاصة ومميزة ، توجه وفد من  الهيئة التنفيذية لحزب الرامغافار، مؤلف من ميكائيل واهجيان ( رئيس الحزب ) سيفاك اكوبيان ( أمين السر)  د. جوزيف غربويان وكريكور مغريان ( أعضاء)  كما ممثلون عن خلايا شبابية للحزب، من مركز تيكيان في بيروت الى بلدة عرسال البقاعية وذلك تضامنا مع الجيش اللبناني، وتجديد الثقة  بالمؤسسة العسكرية التي اثبتت كما دائما قدرتها على التصدي لجميع محاولات زعزعة الاستقرار والسلم، ولجميع المخاطر التي تهدد الوطن واهله.

بلدة عرسال كانت ولا تزال مسرحاً لإشتباكت عنيفة بين وحدات من الجيش ومجموعات مسلحة من الإرهابيين، حيث قدم الجيش اللبناني  شهداء ، شهداء السيادة والوحدة الوطنية.

واللافت في الأمر، أن جميع أعضاء الوفد كانوا يرتدون القمصان الخاصة بالجيش اللبناني.

وعلى مداخل بلدة عرسال، وفي وقفة تضامنية أمام وحدات من الجيش ضباطاً وعسكريين، أعرب الوفد عن دعم ومساندة أرمن لبنان غير المشروط  للجيش ، وعلى الآخص حزب الرامغافار.

وامام الوسائل الإعلامية المحلية والأجنبية ،  أدلى رئيس الحزب ميكائيل واهجيان بالتصريح التالي ، موضحاً غرض الزيارة الى عرسال : » ان الجيش اللبناني هو خط أحمر لا يجوز لأحد تجاوزه ، وهو يشكل الضمانة الوحيدة لبقاء لبنان ، وعلينا جميعاً واجب وطني أن ندعمه ونسانده وأن نعلم جميعاً انه حامي لبنان ودرعه الأمين، كما نهنئ الجيش على إنتصاره المشرف ضد الإرهاب.» وفي دوره، صرح أمين سر الحزب  سيفاك اكوبيان ان المبادرة اتت لتقديم دعم معنوي للجيش اللبناني البطل على ارض المعركة عود عن نشر كلام وتصاريح داعمة في المكاتب.

فألف تحية الى الشهداء الأبرار

فألف تحية الى حامي لبنان ودرعه الأمين

مكتب الاعلامي لحزب الرامغافار في لبنان

spot_img

ՆՄԱՆ ՆԻՒԹԵՐ

spot_img
spot_img

ՎԵՐՋԻՆ ՅԱՒԵԼՈՒՄՆԵՐ

spot_img

Զօրակցիր Զարթօնք Օրաթերթին